ياسر المطيري (الرياض)

استلم مجلس الجمعية العلمية للطلبة السعوديين بالمملكة المتحدة 1015 مشاركة في مؤتمر الطلبة السعوديين التاسع بلندن.
وعقد مجلس إدارة الجمعية لقاء مع الملحق الثقافي بسفارة المملكة في لندن الدكتور فيصل بن محمد المهنا أبا الخيل، استعرض فيه آخر استعداداته للمؤتمر، وناقش آليات تطوير المؤتمر ورفع جودته العلمية والتنظيمية.
من جهته أوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية، المهندس فهد بن إبراهيم المقحم، أن المؤتمر يأتي امتدادا للمؤتمرات السابقة خلال السنوات الماضية التي تجمع تحت مظلتها كافة التخصصات، مستهدفة التطوير العملي والبحثي وتحقيق الشراكات العملية والبحثية وترسيخ مبدأ التوأمة بين الجامعات والمنظمات البحثية السعودية ومثيلاتها البريطانية، مضيفا أن المؤتمر الذي ترعاه جامعة أم القرى وتستضيفه جامعة برمنجهام استقبل المشاركات العلمية من طلبة سعوديين وخليجيين يدرسون بالجامعات البريطانية وخارجها، وتعكف اللجان العلمية بالجمعية في الفترة الحالية على مراجعتها والتحقق من مطابقتها لشروط وإرشادات المشاركة في المؤتمر وذلك قبل إرسالها إلى لجان التحكيم بجامعة برمنجهام.
وأشار نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية سعود بن موسى الصلاحي، إلى أن عدد اللجان العاملة بالمؤتمر بلغ عشر لجان علمية وتنفيذية، تم تشكيلها من طلبة مبتعثين في المملكة المتحدة ترشحوا تطوعا للعمل فيها، وقال «هذه اللجان تدار من قبل طلبة متميزين لهم باع جيد في إدارة المؤتمر لأعوام سابقة، مما يساهم في تعزيز رؤية الجمعية حول تحقيق بيئة علمية متميزة لكافة الطلبة والمهتمين في الحقل العلمي والأكاديمي».