راوية حشمي (بيروت)

أكد وزير العدل اللبناني اللواء أشرف ريفي في تصريح خاص لـ«عكاظ» أنه أبلغ الوزراء المشاركين في الجلسة الحكومية الأخيرة أنه واهم من يظن أن لبنان سيكون يوما مرتعا للمشروع الإيراني، وأننا سنقاوم هذا المشروع.
الوزير ريفي أضاف: «نحن من دعاة لبنان أولا ولن يسمح لأحد الاقتراب من العروبة أو من الحلقة العربية. وواهم من يعتقد أن لبنان ممكن أن يكون مرتعا للمشروع الإيراني، وأننا سنتخاذل يوما في الدفاع عن وطننا وعن الدولة اللبنانية في وجه الدويلة وعن عروبتنا وعن علاقتنا بالدول العربية الشقيقة التي نعتبر أنفسنا جزءا منها ونخص بالذكر المملكة العربية السعودية التي لها على لبنان من الرعاية والأخوة والتعاضد والتآذر ما يدفعنا لأن ندافع بما نملك عن هذه الدولة وعن غيرها من الدول التي حضنت أولادنا في بلادهم».
وأضاف: «في كل مرة سنرى أن هناك تهديدا أو تعرضا للوطن أو للعرب سنتكلم بنبرة عالية وسيكون ردنا قاسيا».
وعما يمكن أن تؤول إليه الأمور في الأيام المقبلة في ظل الخطاب العالي النبرة قال: «خطابنا لن يفجر البلد بل التراخي بوجه المشروع الإيراني سيؤدي إلى تفجير البلد. صار ضروريا وضع حد للغطرسة الإيرانية، لا شك أن الخطاب العالي سيؤزم البلد لكن على مدى الطويل سيضع حدا للمشروع الإيراني ويؤمن الحماية الكاملة لوطننا».