واس (باريس)

وصف وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية إلى فرنسا، بأنها مهمة جدا للعلاقات بين البلدين. وقال في تصريح لقناة «الإخبارية»: «إن زيارة ولي العهد إلى جمهورية فرنسا تأتي في إطار الاستمرار في التنسيق والتشاور بين البلدين على أعلى المستويات». وأضاف «يتوقع أن تبحث الزيارة عدة أمور، إضافة إلى العلاقات الثنائية سواء الموضوع السوري أو العراقي أو اليمني، وتدخلات إيران في شؤون المنطقة، إلى جانب ملف مكافحة الإرهاب وتمويله».
وأعرب وزير الخارجية عن ثقته بتطابق وجهات النظر بين البلدين ونجاح الزيارة.