د.عبدالصبور مرزوق

أكثر الذين يتصدرون للدعوة الإسلامية غير مؤهلين التأهيل الكافي والصحيح لها، وأكثر المنتسبين إلى الدعوة الآن مفتقدون إلى شروط الدعوة الصحيحة من الحكمة والموعظة الحسنة وفن التعامل مع الجماهير وتقديم الكلمة في موقعها، وكثير من الدعاة يعيشون أسارى لما درسوه في معاهدهم وكلياتهم ولا يعمدون إلى التجديد مع ملاحظة متغيرات العصر الذي تحول تحولا رهيبًا من حولنا. وكيف يستطيع الداعية الدعوة إلى الحق دون أن ينزل الثقافة القديمة على الواقع الجديد برؤية جديدة تتناسب مع روح العصر ومتغيراته.