خزيمة العطاس (جدة)

طالبت عميدة الاقسام العلمية بكلية التربية للبنات بجدة بتشكيل لجنة مختصة لدراسة الخلل الموجود في مباني الكلية ومعالجة كافة المشاكل بشكل جذري. موضحة في تصريح لـ”عكاظ” بان الحريق الذي حدث يوم امس الاثنين بمقر الكلية كان عرضياً خارج المبنى في الكيبل المغذي للمبنى رقم 2 بالتيار الكهربائي والذي يضم جميع المعامل العلمية. واشارت الدكتورة سناء عرب الى ان الحريق تمت السيطرة عليه في وقته جزئياً من قبل المسؤولات والمسؤولين من داخل وخارج الكلية الى حين قدوم الدفاع المدني والذي قام بدوره بالسيطرة على الحريق. واضافت انه بفضل من الله لم يصب أي من منسوبات الكلية او طالباتها باذى حيث شب الحريق خارج المبنى. وتابعت بالقول: مثل هذه المشكلات غالباً ما تحدث نتيجة لافتقاد المباني عموماً للصيانة الدائمة والتي تخضع لترميمات محدودة رغم قدمها وتهالكها حيث مضى عليها اكثر من 33 عاماً وفي تقديري- تستطرد د.سناء ان هذه المباني بحاجة للهدم واعادة الانشاء وليس الترميمات والصيانة المحدودة والتي لا تصلح شيئاً من الوضع الذي اضحت عليه مباني الكلية وحول مدى امكانية العودة للعمل بمعامل الكلية قالت ان العمل بالمعامل متوقف على عودة التيار الكهربائي.