... في سباق البحث عن الحقيقة يجب أن نتجرد من انتماءاتنا ومؤثرات الميول ونقدم الحقيقة كما هي بعيدا عن الاستعانة بالصوت العالي لدعم ما نزعم أنه حقيقة.!

... فالحقيقة لا تحتاج إلى مساحيق، ولا لغة صماء، ولاصوت عال بقدر ما تحتاج إلى رجل حق ينطق بها.!

... من يقول إن الأهلي حقق الدوري بفضل أحمد عيد أو غيره هات حجته ونتحاور حولها، وفي النهاية إما تكون لنا وإلا علينا والنية سليمة.!

... ففي واقع الأمر هناك حقيقة واحدة تؤكد أن الأهلي حقق الثلاثية وليس الدوري فقط بكل جدارة، بل إن الجدارة منحته التفوق كشهادة استحقاق، ومن لديه اعتراض فليناظرنا على أي

أرض، وفي أي برنامج ونفتح الملفات كما هي.!

... الأهلي هزم وصيفه أو أقرب منافسيه الهلال أربع مرات في موسم واحد؛ كانت النزاهة شهادة له وليس على إدانته.!

... اعطوني مباراة واحدة من الأربع مباريات فيها خطأ واحد استفاد منه الأهلي حتى ولو كان «آوت» أو ضربة زاوية أو تسلل.!

... ومن باب التذكير الأهلي واجه الهلال الموسم الماضي خمس مرات كسب منها أربع بطاقم تحكيم أجنبي وخسر واحدة بطاقم تحكيم محلي.!

... وأقول الهلال كون من يدعي أن هناك تسهيلات من أحمد عيد للأهلي هم بعض إعلام الهلال.!

... أما الوجه الآخر لمعنى كل يرى الناس بعين طبعه فهي تكمن في أن الكل يعرفون حق المعرفة من استباح دم النزاهة في ملاعب كرة القدم وحصل على ما هو لغيره دون وجه حق.!

... الأهلي سيداتي سادتي من أكثر الفرق السعودية تعرضا للظلم في ملاعب كرة القدم ومكاتب الاتحاد والحجج موجودة حجة تنطح حجة فهل من مواجهة.!

... سهل الادعاء، بل سهل جدا لكن في عصر الصورة الشاملة والمكبرة ومجهر الإعلام الجديد، الكذب يرتد على أصحابه.!

... غيب الأهلي عن الدوري سنوات بفعل فاعل وخسر بطولات كانت له وجيرت لغيره، ومن يقول غير ذلك فليواجهني في رحلة البحث عن الحقوق بأثر رجعي.!

... أوقف لا يقل عن أربعة حكام بعد أربعة نهائيات كان طرفها الأهلي بسبب أخطاء منحت لمنافسيه بطولات لا يستحقونها بشكل يجيز إعادة المباراة، ولكن خصوصيتنا ترفض الإعادة وتقر الإيقاف، وهنا خصوصية لا تقرها قوانين الرياضة لأنها عُرف وليست لائحة.!

... أما على مستوى مباريات المربع وخروج المغلوب والدوري فحدث ولا حرج.!

... الأهلي أطلقت عليه أيوب الكرة السعودية عطفا على صبره على ما هو أمر من الصبر.!

... فلا تدعونا نفتح ملفات لو ظهر بعضها كفيل بأن يجعل بعض الأندية بدل المجزل أو معه، أما الأهلي بعيد كل البعد عن الشبهات.!

....وبلغتكم بل خطابكم أهلينا أم هلالكم.؟

فكروا في المقصد وأنتظر الإجابة بعد أن يتوج الأهلي بطلا للدوري نهاية الموسم.!