أحمد الفراج (نجران)

أدى أمير منطقة نجران، الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمس الصلاة على الشهيد الجندي أول محمد مغاوي مفرح حريصي (رحمه الله)، وذلك بجامع خادم الحرمين الشريفين بمدينة نجران.ونقل أمير منطقة نجران تعازي خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده وولي ولي العهد، حفظهم الله، لوالد وذوي الشهيد، داعيًا المولى أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته، وأن يتقبله من الشهداء، ويسكنه فسيح جناته.

وأعرب الأمير جلوي بن عبدالعزيز عن فخر واعتزاز الشعب السعودي بما قدمه الشهداء في سبيل دينهم ثم مليكهم ووطنهم، من أعمال وتضحيات تبقى راسخة في سجلات الوطن، وقد رحلوا وهم يدافعون عن المقدسات، ويحمون أرض الحرمين، في موطن العز والشرف.

وعبّر والدا الشهيد عن شكرهما لخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، وولي ولي العهد على تعازيهم ومواساتهم، ولأمير المنطقة على حضوره والصلاة عليه ونقله تعازي القيادة، وأكدا أن استشهاد ابنهما عز في الدنيا، ومثوبة في الآخرة إن شاء الله.