خالد البلاهدي (الدمام)

أكد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أن جميع أفرع قوى الأمن بلا تفرق بين رجال مكافحة للإرهاب أو رجال شرطة أو غيرهما من القوات في الميدان، هم أبناء الوطن لا يترددون البتة في الذود عن أمنه وسلامته ولا يلقون الظهر للمجرمين ولا يفرون هرباً من مواجهتهم، بل العكس يقبلون إقبال الرجال الشجعان المتسلحين بالإيمان وبالإخلاص لدينهم أولاً ثم لوطنهم غير مدبرين.

وأشاد بالشجاعة والبسالة التي أبداها رجال الأمن خلال العملية الأمنية التي وقعت في حي الياسمين بالرياض، في مواجهة اثنين من الإرهابيين الخطرين السبت الماضي، مشددا على أن هذا

هو ديدن أبناء هذا الوطن، فلهم منا عظيم الشكر والامتنان، ونسأل الله عز وجل بأن يمن بالشفاء على الجندي المصاب جبران العواجي واصفا إياه بأنه «جاد بنفسه خلال هذه العملية في أعلى درجات الجود»، مشيدا بدور زميله الآخر الذي أدى الأمانة ولم يصب بشيء ولله الحمد فهم يستحقون منا الشكر فرداً فردا.

ونوه خلال مجلس الاثنينية الأسبوعي بإمارة المنطقة الشرقية، مساء أمس، الذي استضاف خلاله منسوبي وطلاب معهد الجبيل التقني بيقظة رجال الأمن، وقال «الأشرار موجودون ونحن نعلم ذلك ولكن رجال أمننا على أهبة الاستعداد وسيكونون لهم بالمرصاد وبأعين ساهرة للنيل منهم وتسليمهم للعدالة للتعامل مع أي طارئ يطرأ بحزم وعزم قوي وشجاعة وبسالة»، داعياً الله أن يقضي على هذه الفئة الضالة، وأن يرجع من كان فيه رجاء إلى الحق وأن مصير كل من أراد أن يعبث بأمن واستقرار هذه البلاد طال الزمن أم قصر هو حكم الشرع الرادع الذي هو دستور هذه البلاد الذي نعتز به جميعاً، ونحن لن نتردد بالأخذ وبشدة على كل من تسول له نفسه تهديد أمن وطننا في أي مكان وفوق أي أرض وتحت كل سماء.

كما أثنى أمير المنطقة الشرقية على تخصيص قسمين جديدين في المعهد هما الصيانة تحت الماء والعمل تحت الرافعات كتعليم جديد لطلاب المعهد وقال: هذا إن شاء الله انطلاقة لعدة تخصصات مستقبلية تجعل المواطن مكتفيا بكل ما يحتاجه في ظل ما يشهده العالم من تنافس.

وكان مدير معهد الجبيل التقني المهندس عبدالله بن فهد الحزيم، شرح لأمير المنطقة أن الهدف الرئيسي للمعهد يتمثل في توفير مستوى عالٍ من التعليم والتدريب في مجالات تقنية عدة مثل الكهرباء وتكنولوجيا المعلومات ومهارات الميكانيكا والكيمياء، مبيناً أنه قد تخرج في معهد الجبيل التقني منذ تأسيسه أكثر من 10 آلاف خريج وبلغت نسبة التوظيف نحو 94 %، مضيفاً أنه تم تصميم برنامج الدبلوم ليحقق متطلبات القطاع الصناعي من المهارات الفنية التقنية التي يجب أن يجيدها الفني المتخصص، وبلغ عدد متدربي الشركات حتى اليوم 7580 متدربا وعدد الشركات المستفيدة اكثر من 40 شركة، بالإضافة إلى برامج خدمة المجتمع حيث بلغت المشاركات الاجتماعية خلال السنه الماضية 25 دورة قصيرة في مختلف التخصصات التدريبية.