تلقت «عكاظ» تعقيبا من وزارة الصحة حول ما نشرته بعنوان «الصحة توقف علاج رنا مريضة السمنة في أمريكا» في 11/4/1438، أوضحت فيه أن المريضة رنا الدوسري استكملت العلاج الذي بسببه نقلت للخارج، وقررت الهيئة الطبية العليا عودتها لاستكمال ما تبقى من الرعاية الطبية داخل المملكة.

وفي ما يلي نص التعقيب: «فيما يخص المريضة المذكورة نفيدكم أن الهيئة الطبية العليا التي تعتبر مستقلة وتضم جهات ممثلة عن جميع القطاعات الصحية بالمملكة، تدرس التقارير الطبية للمريض المحال للخارج بصفة دورية ومنتظمة وتقرر التمديد للعلاج بالخارج أو العودة واستكمال علاج المريض بالداخل، وبعد أن درست الهيئة الطبية العليا التقارير الطبية الخاصة بالمريضة تبين أنها استكملت العلاج الذي تم بسببه إحالتها للخارج، وبناءً عليه قررت الهيئة عودة المريضة لاستكمال ما تبقى من الرعاية الطبية داخل المملكة حيث يتوفر ذلك بالداخل ولا يستوجب بقاءها في الخارج».