وصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا من خلال مكتبها في لبنان إلى محطتها السابعة والأربعون في منطقة المنية وذلك بتوزيع المساعدات الإغاثية على الأشقاء اللاجئين السوريين هناك والمتمثلة بالكسوة الشتوية وأطقم الأواني المنزلية والحقيبة الصحية ضمن مجموعة البرامج التي تطلقها الحملة مستهدفة 499 أسرة بواقع 2994 مستفيد من الأشقاء السوريين.

وأكد مدير مكتب الحملة في لبنان وليد الجلال أن الحملة ستستمر بإذن الله بتامين احتياجات اللاجئين السوريين في ظل هذه الظروف المناخية الباردة التي تمر بها مناطق لبنان، وأشار إلى أن مكتب الحملة في لبنان يقوم بتنفيذ الخطة الشاملة المعدة مسبقاً لتوفير احتياج أكبر عدد من اللاجئين بجميع المناطق اللبنانية من المواد الاغاثية حتى نهاية هذا الموسم .

من جانبه أوضح المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان أن الحملة تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات للأشقاء السوريين ، وستظل بإذن الله كما انطلقت تقوم بتنفيذ مشاريعها المستمرة والمتنوعة ، وذلك لتحقيق أهداف الحملة الإنسانية. بدورهم ثمن الأشقاء السوريين الجهود التي تقوم بها الحملة الوطنية السعودية في تقديم المساعدات الإغاثية لهم معربين عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وللمملكة العربية السعودية ولشعبها الكريم.