قدّم الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، شكره وتقديره لأعضاء مجلس المنطقة، وأكد أن ما حققه المجلس خلال الأعوام الأربعة الماضية أسهم في تحقيق التنمية على الأصعدة كافة.

وقال الفيصل خلال ترؤسه اليوم اجتماع مجلس المنطقة في مقر الإمارة بجدة "لقد شرفنا الله بخدمة أطهر البقاع، وأن نكون ممن يُساهم في تنميتها ، فأسال الله أن يكون عملنا خالصاً لوجهه الكريم ، مُقدماً شكري وفخري بزمالتكم على مدى الأربعة أعوام الماضية ". وأضاف في حديثه لأعضاء المجلس بمناسبة انتهاء عضوية عددٍ منهم " إن ترؤس الأهالي لبعض لجان مجلس المنطقة، سابقة لأول مرة تحدث على مستوى مناطق المملكة، حيث نجحت بفضل الله وأصبحت أنموذجاً يُحتذى به في بقية المناطق، فهنيئاً لنا هذا النجاح ". ولفت أمير منطقة مكة المكرمة إلى أن النجاحات التي حققها المجلس خلال السنوات الماضية طويل المدى ومعيارها ما تحقق للمنطقة مقارنة بما تم قبل تشكيل المجلس، منوهاً أن أثر أعماله شملت جميع الجوانب الاقتصادية والعمرانية والفكرية والثقافية.

وجرى خلال الاجتماع استعراض لجان المجلس لأعمالها خلال الفترة الماضية، حيث قدمت لجنة فريق عمل متابعة المشاريع، نبذة عما تم إنجازه من بينها، متابعة جميع المشروعات الحكومية في قطاعات التعليم والصحة والبلديات، والمياه والطرق، والنقل، والكهرباء، والمشروعات البيئية، كما تولت متابعة جميع المشروعات التطويرية ذات علاقة بالطرق والنقل والخدمات ذات العلاقة بالمواطن، بالإضافة إلى تنفيذ اللجنة لـ 17 جولة ميدانية شملت المشروعات المتعثرة التابعة لوزارات النقل، والشؤون البلدية والقروية، والتعليم، والصحة، والحج، والمالية، كما شملت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، والشؤون الاجتماعية، وشركة المياه الوطنية، والشركة السعودية للكهرباء، حيث بلغ عدد المشاريع التي تم الوقوف عليها 50 مشروعاً حيوياً .

كما قدّمت اللجنة تقريراً للإنجازات التي تمت خلال الأعوام 1431- 1436هـ ، إلى جانب دراسة أداء المشروعات الجاري تنفيذها بمنطقة مكة المكرمة، وآلية تنفيذها. بعد ذلك تناولت لجنة التنمية الثقافية تقرير أعمالها المتمثلة في تنظيم ورشة عمل، بهدف بلورة رؤية مستقبلية لتطوير برامج مجتمعية تنموية في المجال الثقافي, والاجتماعي، بمنطقة مكة المكرمة للتعرف عن كثب على آراء المجتمع ورغباتهم في تحديد المبادرات والبرامج ذات الأهمية للمنطقة، وصدر في هذا الشأن كتيب تعريفي باللجنة موضحاً الرؤية، والرسالة، والأهداف، والمهام، وشعار اللجنة.

كما نفذّت اللجنة عدداً من البرامج والمبادرات تضمنت، عمل منصة الكترونية تفاعلية للجنة تربط بين اللجنة والمجتمع، ومبادرة الرخصة الزوجية كمشروع تثقيفي توعوي للإصلاح الأسري، والحد من نسبة الطلاق والعنوسة، والبرنامج الوطني للتوعية البيئية والتنمية المستدامة، إضافة إلى برنامج مدارس الحس البيئي، وبرنامج الحج والعمرة الخضراء ورمضان الأخضر.

وأتمّت اللجنة التعاون المشترك مع المسؤولين في مجتمع جميل من خلال "مبادرة ترميم جميل" التي تهدف إلى ترميم منازل الفقراء في العشوائيات والارتقاء بهم اجتماعياً ومساعدتهم في الحصول على فرص عمل والحاقهم بالتعليم وبرامج التدريب، إضافة إلى قيام اللجنة بزيارات ميدانية لعدد من محافظات المنطقة للوقوف والاطلاع على الاحتياجات من المشروعات والبرامج في المجال الثقافي والاجتماعي، كما قامت اللجنة بزيارة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية والاجتماع بمسؤوليهم للتعاون في دعم الابتكار والمبتكرين وإمكانية تبني أفكارهم ومساعدتهم في تسجيل براءات اختراعاتهم .

وأوضحت لجنة تنمية الخدمات والمرافق أنها نفّذت عدة برامج تمثلت في إنشاء مركز الخدمات الموحدة الذي يُنهي إجراءات الحجاج والمعتمرين في يوم واحد، وإطلاق اللجنة منصة بعنوان "تحت أمرك" التي تُقدم خدمات عالية الجودة للمراجعين عبر غرفة عمليات موحدة، بالإضافة إلى إطلاق اللجنة لبرنامج تطوير خدمات ضيوف الرحمن في صالات الحجاج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز بجدة، وتطوير الخدمات بمحافظة بحرة، وإطلاق مشروع الهوية الموحدة لمساجد مكة المكرمة، ورصد مستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن بالمشاعر المقدسة، وإنشاء مركز مكة للتميز. وفي ختام الاجتماع كرّم أمير منطقة مكة المكرمة أعضاء المجلس.