عبدالرحمن المصباحي (جدة)

وافقت هيئة السوق المالية أمس (الأربعاء) على طرح أسهم 4 شركات في السوق الموازية احدها شركة عبدالله أبو معطي للمكتبات التي دخلت بنحو 3.2 مليون سهم، تمثل 20% من أسهم الشركة، والأخرى شركة العمران للصناعة والتجارة، بما يقدر 1.2 مليون سهم، تمثل 20% من أسهم الشركة.

كماوافقت الهيئة على طرح شركة مصنع الصمعاني للصناعات المعدنية في السوق الموازية، تمثل ما قيمته 225 ألف سهم بنسبة 20% من أسهمها. ووافقت أيضا على طرح ما نسبته 20% من أسهم شركة الأعمال التطويرية الغذائية، بما يعادل 250 ألف سهم.

من ناحية ثانية، عمق مؤشر سوق الأسهم السعودية خسائره للعام الحالي، ليفقد 315.78 نقطة، منخفضا ما نسبته 4.38%، إذ كسر خلال تداولاته أمس (الأربعاء) حاجز النقطتين 7000 و6900، ليغلق جلسة التداول عند النقطة 6894.65، متراجعا 113.38 نقطة، ما نسبته 1.62%.

واكتسح اللون الأحمر قطاعات السوق الـ19 كافة، باستثناء قطاع الصناديق العقارية المتداولة الذي أغلق على ارتفاع بنسبة 1.74%، بتداولات بلغت 4.27 مليار ريال.

وحول أداء السوق، أكد مستشار التحليل الفني أحمد الدعيج أن الأسهم بدأت موجة الانخفاض عند كسرها النقطة 7200، عندما بلغت قمتها خلال تداولاتها سابقا، متوقعا أن ترتد الأسهم عند ملامستها النقطتين 6890 و6830 لتلامس النقطة 7003، ومن ثم تكمل انخفاضاتها للفترة القادمة. مرجحا أن تلامس الأسهم خلال تداولات الشهرين القادمين قاعها عند النقطة 6600، ثم تعاود صعودها لتلامس النقطة 8100.

من جانبه أوضح محلل أسواق المال محمد الراجحي أن السوق دخلت في موجة انخفاض، منذ آخر يومي تداول للعام الماضي، وأن الانخفاض الملحوظ الذي اكتسح الأسهم خلال الأسبوع الحالي يعود إلى الجانب «النفسي» للمتداولين، بعد قرار «تداول» تغيير تصنيف قطاعات السوق إلى 20 قطاعا. متوقعا أن تستمر موجة انخفاض الأسهم اليوم، لأسباب نفسية أيضا.

وفي سياق متصل، تمت أمس صفقات خاصة على سهم البنك «الأهلي التجاري» بنحو 181 ألف سهم بسعر 36.50 ريال للسهم، بقيمة إجمالية بلغت 6.6 مليون ريال.