عبير الفهد (الرياض)

أكدت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، على لسان المتحدث باسمها خالد أبا الخيل لـ «عكاظ»، تواصل والدة دارين وطلبها لتدخلها. وجاء تعليق الوزارة ردا على ما ظهر من مقطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي وهاشتاق عن تعنيف وإيذاء تعرضت له الرضيعة من والدها. وعلمت «عكاظ» من مصادرها أن كل المعلومات التي ذكرتها الأم التي تقيم في المدينة المنورة عن زوجها الذي تتهمه بتعنيف الرضيعة صحيحة من حيث الاسم ورقم الهاتف.

وعلى ذات السياق، أوضح الأمين العام للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان المستشار خالد عبدالرحمن الفاخري لـ«عكاظ»، أن الجمعية رصدت ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي لسيدة تطلب إغاثتها لحماية طفلتها مما تتعرض له من عنف وسوء معاملة. وأوضح أنه وانطلاقاً من أهداف الجمعية التي تنص على الوقوف ضد الظلم والتعسف والعنف والتعذيب تم التواصل مع مصدر المقطع المتداول بهدف الوصول للطفلة، والتأكد من وضعها والعمل على حماية حقوقها. وأكد الفاخري أن نظام حماية الطفل نص على حماية الطفل من كل أشكال الإيذاء والإهمال ومظاهرهما التي قد يتعرض لها في البيئة المحيطة به والعمل على ضمان حقوق الطفل الذي يتعرض للإيذاء والإهمال بتوفير الرعاية اللازمة له. وأن أي تعامل سلبي تجاه الطفل سواء كان إيذاء جسديا أو نفسيا أو جنسيا يعتبر جريمة يعرض مرتكبها للعقوبة، وتتولى هيئة التحقيق والادعاء العام التحقيق في مثل هذه القضايا وإقامة الدعوى أمام المحكمة المختصة.

‏من جانبه، رد برنامج الأمان الأسري على السيدة في حسابه بتويتر، بأن خط مساندة الطفل تلقى 116111 بلاغا عن حالة الطفلة وستتم إحالة الملف للجهات المختصة للتدخل الفوري. يذكر أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا على نطاق واسع مقطع فيديو لرضيعة في الشهر الثالث من عمرها تتعرض للضرب والخنق. وبث المقطع عبر حساب سيدة غير سعودية، قالت إن زوجها السعودي حرمها من رضيعتها وأقدم على تعذيبها بعد زواجه منها بطريقة غير نظامية، وتفاعل كثيرون مع المقطع والهاشتاق بين مصدق ومكذب.