أ ف ب (تايبيه)

دخلت حاملة الطائرات الصينية الوحيدة مضيق تايوان أمس (الأربعاء) في استعراض قوة يرتدي رمزية كبرى، فيما شددت تايوان على ضرورة عدم «الذعر» والحفاظ على الهدوء مع تصاعد التوتر حول الوضع الدبلوماسي للجزيرة.

وكثفت بكين مناوراتها العسكرية قرب الجزيرة في الأسابيع الماضية على خلفية استيائها من الاتصال الهاتفي للتهنئة بين رئيسة تايوان تساي إنغ ون والرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب وتوقف تساي أيضا في الولايات المتحدة خلال رحلة لها.

وتعتبر الصين تايوان جزء لا يتجزأ من أراضيها. والولايات المتحدة هي الحليف الأقوى للجزيرة وأبرز مزود لها بالأسلحة رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بينهما منذ الاعتراف ببكين في 1979.

وأعلنت وزارة الدفاع التايوانية أن «لياوونينغ»، حاملة الطائرات الوحيدة التي تملكها بكين، لم تدخل المياه الإقليمية التايوانية ولكنها أبحرت داخل منطقة الدفاع الجوية التايوانية.

وردت الصين بالقول أنه «أمر طبيعي» أن تمر حاملة الطائارت لياوونينغ عبر ممر مياه دولية في إطار مناوراتها.