آر.تي (باريس)

أبلغ أطباء فرنسيون من جامعة سوربون، أنهم اكتشفوا طريقة لتشخيص سرطان البنكرياس، بناء على نتائج تحليل عادي للدم، وقد تشكل هذه الطريقة خرقا حقيقيا في تشخيص أمراض السرطان مستقبلا بفضل بساطة تطبيقها وقلة تكلفتها، إذ يقول الباحثون إن الحديث لحد الآن يدور حول اكتشاف مؤشرات تدل على الإصابة بسرطان البنكرياس، علما بأن هذا الأسلوب قد يخضع للتحديث مستقبلا، وتمكن الأطباء من التنبؤ بالمدة التي من الممكن أن يعيشها المصاب بهذا النوع من السرطان.

ويتيح هذ الاكتشاف اختيار العلاج الأكثر فعالية مع الأخذ بالحسبان مؤشرات عديدة تخص حالة المريض.