عكاظ (النشر الإلكتروني)

أثنى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، على دين الإسلام والحضارة الإسلامية والقرآن الكريم، وقال: "إن أبلغ ما قيل عن حماية اللاجئين هو ما قرأناه في سورة التوبة في القرآن".

وأضاف: "يقول الله في سورة التوبة، إن حماية اللاجئين ينبغي أن تُقدم للمؤمنين وغير المؤمنين أيضا، وهذا في واقع الأمر أبلغ ما قرأته بالنسبة لحماية اللاجئين، فالحماية تقدم للاجئين بصفتهم الإنسانية بغض النظر عن عقيدتهم"، بحسب تعبيره.

والآية التي قصدها الأمين العام هي السادسة من سورة التوبة: "وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ".

جاء ذلك في محاضرة ألقاها غوتيريس بجامعة القاهرة، استشهد فيها بالآيات القرآنية، وأثنى على الحضارة العربية والإسلامية.