• ثمة تباين كبير في تعاطي بعضنا مع القضايا الرياضية لدرجة لم نعد نفرق بين الصح والخطأ من كثر المتناقضات!

• الأهلي في موضوع محمد العويس جاء للاعب من باب الشباب الوسيع ولم يأت من النافذة كما هو حال الهلال مع كنو الاتفاق، لكن الصحب مازالوا يواصلون إساءتهم للأهلي في وقت أنصف من رئيس الهيئة ومدير الاحتراف وفقا للأوراق التي قدمها في حين كنو بقي في عقده مع الاتفاق عاما ونصف والمفاوضات تمت والمال أودع وما خفي كان أعظم!

• الأهلي الذي اتهم في أخلاقياته قدم بالمستندات ما يدحض كذبهم، مستند يدعم مستندا، ومازال إعلام اكذب يواصلون سحق الحقيقة بروايات أشبه بروايات الأساطير فيها من الخيال ما جعل العويس مرتشيا والأهلي راشياً!

• الأهلي بعد أن أبطل البرقان اتفاقيته بخطأ إجرائي كما ادعى وقع مع العويس بعد دخوله الفترة التي تجيز له التوقيع وتم إخطار الاحتراف بذلك وأعلن البرقان سلامة أوراقه وإجازتها لكن عشاق التخريب استغلوا ضعف إدارة الشباب وتدخلوا من أجل إفساد الصفقة ليس إلا، وهنا المتضرر الشباب الذي فرط في المال وخسر اللاعب الذي ذهب للأهلي بإرادته!

• أربط قضية العويس بكنو وهنا أتساءل من أخذ فيلا ومبلغا كبيرا الآن وهو مازال مرتبطا بعقد مع ناديه ومن حرض من في هذه القضية التي لو أصر الاتفاق على فتح ملفها سيقع اتحادنا في حرج كبير كون المدان هذه المرة له في الاتحاد أبناء عمومة وأخوال وأجداد!

• رسالتي هنا ليست للاتفاق ولا للاتحاد السعودي لكرة القدم بل إلى الإعلام الرياضي أين هو من هذه القضية؟

• لماذا ارتضى أن يكون على الصامت، هل هو خوف من أن يقول كلمة حق أم أن المدان عزيز وغالي. وهنا أطرح تساؤلات ليس إلا، لاسيما أن الاتفاق كما قرأت في طور جمع المعلومات ومن ثم الشروع في إعداد مذكرة احتجاج للاتحاد السعودي مع إيماني أن خالد الدبل سيتعرض لضغوط ووساطات قد توقف مذكرة احتجاجه أو شكواه قبل أن تغادر نادي الاتفاق!

• لم أصدم ولم أفاجأ بتغييب هذه القضية إعلامياً لإدراكي التام أن هناك من هو عاطفي جداً وهناك فئة تجبن أن تتحدث عن أي قضية تمس الهلال ومع غيره تجدهم جماعات وفرادى كما هو حال أغلبهم مع الأهلي!

• ما القرار الذي يمكن أن يتخذ في حالة ثبوت المال والفيلا للكنو وهو مازال اتفاقياً وما موقف الإعلام الأزرق من هذه القضية وأيهما أخطر في ميزان العدالة الرياضية قضية كنو أم العويس؟

• أربعة أسئلة في سؤال واحد أترك الإجابة عليها لمن يجرؤ على قول كلمة الحق!

• الغريب أن جل البرامج الرياضية إلى الآن لم تناقش قضية كنو بل ترك الأمر كما لو كان قضية عابرة تنتهي بالنسبة لهم على طريقة القاعدة المرورية كل واحد يصلح سيارته!

• ومضة

• الإنسان يخسر ثقته بنفسه بمجرد تفكيره في رأي الآخرين به!