عبد الله الغامدي (الرياض)

@-aalghamdi

وجه وزير التعليم الدكتور أحمد محمد العيسى بتعليق زيادة الرسوم الدراسية للمدارس الأهلية والأجنبية التي حصلت على موافقة سابقة للعامين الدراسيين 1437/‏‏1436هـ و1438/‏‏1437هـ ولمدة عامين من تاريخ الحصول على آخر زيادة، انطلاقا من اهتمام الوزارة بتنظيم الرسوم الدراسية للمدارس الأهلية والأجنبية، وما تم رصده من ملاحظات على الإجراءات الخاصة بها سواء في ما يخص الفترات الزمنية أو رسوم بعض الخدمات التعليمية التي تقدمها المدارس واختلاف إجراءات تطبيقها من مدرسة لأخرى.

ونص توجيه العيسى على عدم تقييد طلاب وطالبات المدارس الأهلية والأجنبية بمتجر محدد للحصول على الزي المدرسي الذي تحدده المدرسة منعاً للاحتكار في هذا المجال، على أن تحدد مواصفات الزي الذي ترغبه المدرسة ليكون متاحا في كافة المتاجر ووفق مواصفات عامة وبأسعار مناسبة، وكذلك عدم تقييد الطلاب والطالبات بمكان محدد للحصول على كتب المدارس العالمية أو المواد الإضافية أو كتب المدارس الأهلية المطبقة للبرامج الدولية، وتحديد سلاسل محددة متاحة بكافة دور النشر وبأسعار مناسبة، واعتماد العمل بالتنظيمات في جميع إدارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكة رغبة في تنظيم كافة الإجراءات المتعلقة بذلك بما يضمن توحيدها ونظاميتها من جانب وبما ينعكس على استقرار الطلاب والطالبات في المدارس الأهلية وانتظامهم.

وفي سياق آخر، أعلن المتحدث باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي أن وزارة التعليم ستعقد مؤتمرا صحفيا يوم الخميس القادم بحضور وزير التعليم للحديث عن التأمين الطبي، وأشار إلى أن الوزارة ستطلق أعمال مركز خدمات المعلمين وبرنامج التأمين الصحي الاختياري لكافة منسوبي التعليم بمميزات عالية وأسعار منافسة، وستدشن الوزارة موقعا إلكترونيا للتسجيل الاختياري أمام منسوبيها في التأمين الطبي، بعد أن أنهت مفاوضاتها مع عدة شركات للتأمين لتحقيق أسعار مناسبة وأقل تكلفة من أسعار بعض الشركات التي توفر التأمين الطبي لبعض المؤسسات الحكومية.

وكانت "عكاظ" نشرت تفاصيل عن مبادرة وزارة التعليم في عددها يوم السبت 8 اكتوبر من العام 2016 تحت عنوان: التعليم: التأمين الطبي للمعلمين والمعلمات تحت الدراسة.