«عكاظ» (جدة)

okaz_online@

أقرت قيادات في جماعة الإخوان المسلمين في لندن، أنها تعرضت لعملية نصب واحتيال على يد رجال أعمال -لم يتم الكشف عن جنسيتهم-.

وكشف القيادي في الجماعة عز الدين دويدار المتواجد في الخارج عن قيام قيادات بالجماعة، ورجال أعمال عرب مقربين منهم بسرقة ملياري جنيه خلال الأيام الماضية من صناديق الاشتراكات والاستثمارات الخاصة بالرابطة العالمية للإخوان، بحسب ما ذكرت صحيفة «اليوم السابع» المصرية.

وقال دويدار في بيان «ما كنت أود الخوض في هذه الكارثة رغم علمي بها منذ مدة. لكن واقعة ضياع أموال الإخوان حقيقة ثابتة بشكل قاطع، نافيا ما ذكر في بعض المواقع المقربة من الجماعة بأن حجم الأموال المسروقة بلغ 150 مليون جنيه».

وأوضح دويدار في بيانه أن الأموال المسروقة تعود لصناديق اشتراكات الرابطة وأموال مخصصة لمكاتب إدارية للإخوان في الخليج خاصة، وأموال عدد من رموز الإخوان وقياداتهم بالخليج وغيرها، مبينا أن الرقم يتجاوز ملياري جنيه، كانت موضوعة كاستثمارات مع رجل أعمال يمني معروف بالاسم، وهو صديق لبعض قيادات مكتب الإرشاد، وثقت فيه القيادات على أن يصرف من ريعها شهريا على ملفات الدعم على مكاتب الإخوان وغيرها.