أ.ف.ب (واشنطن)
نفى البيت الأبيض اليوم (الجمعة) أنه يدرس حشد ما يصل إلى 100 ألف من قوات الحرس الوطني لضبط المقيمين بصورة غير قانونية في البلاد.

وكانت وكالة «أسوشيتد برس» ذكرت في وقت سابق مستشهدة بمسودة مذكرة حصلت عليها أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تدرس استخدام قوات الاحتياط العسكرية في 11 ولاية لاستهداف أشخاص موجودين في الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية.