• قرر الكاتب السعودي راشد القثامي أنه سيترك مجال الأدب «نهائياً» عبر حسابه الرسمي في تويتر، معللاً ذلك بـ«التفرغ لأن أكون إنساناً نمطياً عادياً»، في إشارة تهكمية للشخص الذي لا يقرأ.

• طالب الناقد محمد العباس موظفي دور النشر في معارض الكتب، بأن «يكون ناشر الكتاب أكثر أناقة ورهافة ولباقة من بائعي الورد والعطور».

• ما زال غياب مثقفين مدعوين من قبل وزارة الثقافة والإعلام يتصاعد، إذ يكتفي بعض المدعوين بجلسات الهامش أو البقاء مسترخين في غرف الإقامة، رغم أن إدارة المعرض ذكرت في تصريحات سابقة أنها ستقوم بمراقبة المدعوين الذين لا يشاركون أو ينشطون في الفعاليات، ويقتصر حضورهم في أروقة المعرض.