«عكاظ» (واشنطن) OKAZ_online@

تعرضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى موقف محرج بعد أن تجاهل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب طلبها بمصافحتها، خلال لقائهما أمس الأول في البيت الأبيض.

وذكرت صحيفة «تايم» البريطانية أمس (السبت)، أن ترمب الذي التقى ميركل قام بتحيتها ومصافحتها باليد عند وصولها للبيت الأبيض، إلا أنه وبشكل غريب تجاهلها عندما حاولت مصافحته مرة أخرى بعد جلوسهما أمام الكاميرات التلفزيونية التي كانت تنقل اللقاء، مضيفة أن المصورين الصحفيين الذين حضروا لنقل اللقاء طلبوا من الزعيمين مصافحة بعضهما البعض، فتوجهت ميركل إلى ترمب بسؤالها «هل تمانع المصافحة؟»، فالتفت إليها الرئيس الأمريكي للحظات قبل أن يعتدل مرة أخرى بسرعة ليضع كفيه بين ركبتيه.