إبراهيم علوي (جدة)

i_waleeed22@

فيما سارعت بعض مدارس العروس باتخاذ قرار ارتجالي بصرف الطلاب والطالبات منذ وقت مبكر أمس، اعتبر مدير الإعلام والمتحدث باسم تعليم جدة حمود الصقيران، أن ذلك تصرف فردي من قبل بعض المدارس وغير مقبول وسيتم النظر فيه، مؤكدا أن تعليق الدراسة لا يكون إلا وفقا للحالات التي وردت في الدليل المنظم لحالات تعليق الدراسة المعتمد من وزارتي الداخلية والتعليم، المبلغ لإدارات التعليم وللمدارس وبعد التنسيق مع الجهات ذات العلاقة، والحالة أمس لا تستدعي التعليق وفقا للدليل.

وشدد الصقيران على أنه لم يتم إخراج الطلاب أو الطالبات من مدارسهم أمس (الأحد) والدراسة سارت بشكل طبيعي، ولم يكن هناك ما يستدعي ذلك، وإذا حصل أن بعض المدارس استدعت أولياء أمور الطلاب لأخذهم بسبب حالة الغبار فهو تصرف فردي من قبل بعض المدارس وغير مقبول وسيتم النظر فيه.

وكان طلاب وطالبات العروس عاشوا أمس بين كماشة التزام التعليم بالدليل الخاص بحالات تعليق الدراسة، وبين تحذيرات الأرصاد والتي أعلنت مساء السبت عن بعد جدة عن الحالة الجوية والعاصفة المدارية، قبل أن تعلن عند السابعة والنصف صباحا عن تنبيه متقدم حول نشاط في الرياح السطحية وأتربة مثارة تتسبب في شبه انعدام للرؤية قد تصل إلى أقل من كيلومتر. بدوره، أطلق مركز الأزمات والكوارث بإمارة منطقة مكة المكرمة عند التاسعة صباح أمس تحذيرا للمواطنين والمقيمين بجدة، بأخذ الحيطة والحذر ‏من الرياح السطحية التي تضرب المحافظة، والتي يصاحبها تدنٍّ في الرؤية الأفقية قد تصل إلى أقل من 1كلم/‏الساعة، أعقبها تنبيه متقدم عن عاصفة ترابية تتأثر منها محافظات الخرمة وتربة والمويه والأجزاء المجاورة لها والطرق الواصلة بين المحافظات، بدأت من الساعة 2:30 واستمرت إلى الساعة 17:30 من عصر أمس (الأحد).