عكاظ (النشر الإلكتروني)

أعلنت السلطات الأمنية في مدينة روكفورد الأمريكية بولاية إلينوي، العثور على جثتين لطالبين سعوديين في مرآب سيارات، مساء السبت الماضي (18 مارس)، وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادثة، كما استدعت الطبيب الشرعي، وذلك لارتفاع مستويات أول أكسيد الكربون في المرآب لحظة العثور عليهم.

وقال موقع قناة "23 WIFR" المحلية، إن السلطات الأمنية باشرت حادثة وفاة الطالبين وهما أمجد بالخير وزميله محمد مفتي (24 و 21 عاماً).

وأضافت: "كشفت التحقيقات الأولية عن استنشاق الطالبين غاز أول أوكسيد الكربون بعد تسرّبه من سيارتهما بمرآب المنزل"
.

ومن جهتها، أصدرت جامعة روكفورد بياناً حول الحادثة قالت فيه: "تلقت جامعة روكفورد إخطاراً من السلطات هذا الصباح بشأن وفاة اثنين من الطلاب السعوديين".

وأكدت السلطات، أن الطالبين توفيا مساء السبت أمام مقر سكنهما خارج الحرم الجامعي، وأن الفارق بين الوفاة الأولى والثانية نحو 40 دقيقة، وأن الشرطة مازالت تحقق ولا تتوفر مزيداً من التفاصيل.