موسكو 20 مارس آذار (رويترز) -

كشفت وزارة الخارجية الروسية أن استدعاءها للسفير الإسرائيلي على خلفية الغارة الإسرائيلية على تدمر، جاء بهدف إبلاغ تل أبيب قلق موسكو وخشيتها من نشوب سوء تفاهم بسورية.

وقال ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، اليوم الاثنين، ردا على سؤال من وكالة "انترفاكس" حول استدعاء السفير الإسرائيلي غاري كورين، على خلفية الغارة الجوية التي نفذها الطيران الإسرائيلي في محيط تدمر فجر يوم الجمعة الماضي: "طبعا، عبرنا عن قلقنا ولدينا قناة اتصال خاصة، ونريد أن تعمل هذه القناة بفعالية أكبر، لكي لا ينشب هناك أي سوء تفاهم حول تقاسم المهام في سورية".

وكانت الصحافة الإسرائيلية كشفت عن استدعاء السفير الإسرائيلي إلى الخارجية الروسية، موضحة أن الغارة الإسرائيلية استهدفت موقعا قريبا من مكان تواجد العسكريين الروس في ريف تدمر.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مسؤول في وزارة الخارجية قوله اليوم الاثنين إن الوزارة استدعت السفير الإسرائيلي في موسكو للاحتجاج على ضربة جوية إسرائيلية قرب مدينة تدمر السورية.

وذكر المسؤول أن السفير جاري كورين استدعي لمباحثات في مقر الوزارة يوم الجمعة.