محمدالعنزي (الدمام) (تصوير: سامي الغامدي)

malanzi6666@

abu_mshari88@

في الوقت الذي لم تتطرق فيه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية إلى العمل تحت العواصف والرياح عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أو عبر متحدثها الرسمي أو أي من مسؤوليها لتحديد موقفها منه (حتى ساعة إعداد هذا الخبر أمس).. رصدت «عكاظ» بالصورة يوم أمس قيام عمال بأداء مهمات عملهم في مواقع مكشوفة في مدينة الدمام وسط أجواء الغبار والعوالق الترابية التي لم تعد مخالفة عمالية على أرباب العمل مقارنة بقرار منع العمل تحت أشعة الشمس في فصل الصيف، إذ كانت علة وجود ضرر على العمال أثناء أدائهم لأعمالهم، وكأن العمل تحت الغبار واستنشاق الأتربة جائز ومباح في نظر عض أصحاب الأعمال.

«عكاظ» تواصلت مع المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل، لسؤاله عن موقف الوزارة من ذلك، فأجاب بأنه مشغول في اجتماع وطلب إرسال السؤال عبر تطبيق «واتساب» للرد والتعليق. فيما أكد مصدر لـ«عكاظ» أن نظام العمل والعمال المعمول به يؤكد أنه متى ما وقع ضرر على العامل أثناء أدائه لمهمات عمله فإنه غير ملزم بأدائه، وعلى الجهة التي تشرف عليه أن تجد الوسائل أو البدائل التي يمكن أداء العمل من خلالها دون إلحاق الضرر بالعامل. في السياق نفسه، شهدت المنطقة الشرقية منذ ساعات الصباح الأولى يوم أمس الأول حالة غبار استمرت لفترات المساء، وتسببت في تعليق الدراسة يوم أمس في مدارس المنطقة الشرقية بقرار إدارة التعليم المبني على المعطيات التي قدمتها الجهات المعنية منذ ليلة أمس الأول.