محمود عيتاني (بيروت)

mitanii11@

كشفت مصادر سياسية مطلعة في بيروت لـ«عكاظ»، أن اجتماعاً عقد بين ممثلين عن تيار المستقبل وحركة أمل والتيار العوني و«حزب الله»، للبحث في قانون الانتخابات والوصول إلى تسوية نهائية. وأكدت المصادر، حدوث تقدم كبير في النقاشات متوقعة أن ينتج هذا الاجتماع قانوناً خلال الفترة القصيرة القادمة.

واعتبر عضو كتلة المستقبل النائب عمار حوري، أنه لا يمكن إجراء الانتخابات النيابية على أساس «قانون الستين»، مؤملا عدم الوصول إلى «تمديد تقني» والتمكن من إجراء الانتخابات في موعدها وفق قانون جديد يرضي جميع الأطراف السياسية. ولفت حوري إلى أن المرحلة الراهنة تتطلب بعض الهدوء لإعادة ترتيب الأفكار ومقاربة الأمور بإيجابية بعيداً عن اتخاذ قرارات متسرعة. من جهته، دعا الوزير السابق ناظم الخوري إلى عقد مؤتمر وطني يضع خريطة طريق للسير على أساسها نحو تحقيق اللامركزية الإدارية وتطبيق اتفاق الطائف وإقرار قانون جديد للانتخابات حتى لو جرى تأجيل الانتخابات عاما كاملا.