ياسين أحمد (لندن)

أعلن مكتب رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أمس أن بريطانيا أبلغت الاتحاد الأوروبي أنها ستعلن رسمياً تطبيق «المادة 50» التي ستبدأ بموجبها إجراءات مغادرة عضوية الاتحاد، في 29 مارس الجاري.

وقال متحدث باسم ماي إن عملية الطلاق مع أوروبا ستستغرق عامين. وأشار إلى أن مفوضية الاتحاد أكدت للندن أنها سترد على إعلان 29 مارس في غضون 48 ساعة. غير أن السلطات البريطانية شددت على أن ماي مستعدة للانسحاب من أي مفاوضات مع الاتحاد إذا لمست أية نزعة لمعاقبة بريطانيا على مغادرة الاتحاد. ولا يتوقع أن تكون محادثات الطلاق سهلة، إذ إن بريطانيا تطالب بإبقاء امتيازات عدة.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي تطبق فيها المادة 50 من معاهدة لشبونة بشأن إجراءات مغادرة الاتحاد. وتتمثل صعوبة الاستجابة لأي مطالب بريطانية محتملة في أن الدول الـ 27 الأعضاء في الاتحاد ينبغي أن توافق عليها بالإجماع.