«عكاظ» (الرياض)Okaz_riyadh @

هنأ وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، بمناسبة نجاح أعمال معرض الرياض الدولي للكتاب 2017، تحت شعار (الكتاب.. رؤية وتحول)، مجسداً رؤية المملكة 2030 في مختلف برامجه وأنشطته الثقافية، وكذلك هويته البصرية من ممرات وبوابات عبّرت بمسمياتها عن النهوض الثقافي والفكري الذي تطمح إلى تحقيقه رؤية المملكة.

وقال الدكتور الطريفي: إن ما شهده المعرض من نجاحات وأصداء جاءت نتيجة الدعم غير المحدود والاهتمام الكبير من قبل ملك الثقافة، ومثقف ملوكها الملك سلمان الحريص دائماً بأفكاره وتوجيهاته على إنارة الطريق للشباب، وتمكينهم لرفع ثقافة الوطن عالياً، وتعريف الأمم بما تكتنزه جزيرة العرب من مخزونات ثقافية وفكرية.

وبيّن وزير الثقافة والإعلام أن النجاح الكبير للمعرض لم يأتِ نتيجة الصدفة؛ بل كان ثمرة جهود شبابية سعودية خططت ونفذت فأبدعت، إذ سطرت اللجنة الشبابية أروع الأمثلة في التجارب والخبرات والمبادرات التي أكدت وبيّنت مدى قدرة الشباب السعودي على الانتقال بهذا الوطن وفق رؤية 2030 إلى مصاف الدول العالمية.

من جهته، أوضح المشرف على وكالة الوزارة للشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والإعلام، المشرف العام على معرض الرياض الدولي للكتاب 2017، الدكتور عبدالرحمن العاصم، أن عدد زوار الدورة الحالية للمعرض تجاوز 404 آلاف زائر، وتم قياس عدد الزوار عبر كاميرات حرارية مثبتة في البوابات الأربع، بزيادة 8% عن العام الماضي، نسبة الذكور منهم 44.8% والإناث 55.2%.

وقال: تجاوزت المبيعات 72 مليون ريال، بزيادة 20 % عن العام الماضي (60 مليون ريال)، وذلك خلال أيامه العشرة، إضافة إلى يوم الافتتاح، الذي بدأ البيع فيه للمرة الأولى في تاريخ المعرض، في خطوة لقيت أصداء إيجابية واسعة.

وقال: إن الخدمات المساندة للمعرض حققت نتائج طيبة، ومنها المتجر الإلكتروني، ونظام «الباركود» الذي طبق للمرة الأولى هذا العام، ووصلت عملياته إلى 910 آلاف عملية، وبلغت عمليات الشراء الإلكتروني للكتب 38 ألف عملية شراء، مبيناً أن مختلف التقنيات الجديدة التي شهدها المعرض أسهمت بدور كبير في خدمة الزوار، إذ لم نلحظ أي شكاوى تتعلق بأسعار الكتب المعروضة، ما يثبت جدارة تطبيق نظام الباركود في ضبط ذلك.

وأكد أن الفعاليات المستحدثة لهذا العام حققت نجاحاً منقطع النظير لما شهدته من حضور لافت من قبل الزوار، إذ بلغت 80 فعالية، إضافة إلى 10 فعاليات خاصة بالطفل، و42 ورشة عمل مصاحبة، ليبلغ عدد المشاركين في جميع الفعاليات 350 مشاركاً، وعدد الحضور لجميع الفعاليات نحو 14 ألف زائر.وقال: «إن الذين تطوعوا للعمل في لجان المعرض التنظيمية بلغ عددهم 800 متطوع، 55 % منهم شباب و45 % فتيات».

وعن إحصائية الكتب بالمعرض، أشار العاصم إلى أن مجموع عناوين الكتب التي يضمها معرض الكتاب 260 ألف عنوان ورقي، و900 ألف عنوان إلكتروني.