تلقت «عكاظ» تعقيبا من وزارة الشؤون البلدية والقروية حول ما نشرته أمس، عن رفض الوزير المهندس عبداللطيف آل الشيخ الإجابة عن أي سؤال عقب تدشينه الرخص البلدية الفورية أمس الأول، مبينة أن إحالة استفسارات الإعلاميين إلى المتحدث باسم الوزارة، أمر طبيعي ومنصوص عليه في أوامر الجهات العليا وتعليمات وزارة الثقافة والإعلام.

وفي ما يلي نص التعقيب: «نشكركم في البداية، ونفيدكم بأن المحرر لم يحالفه الصواب في نقل ما دار في حفل التدشين.

إذ توجه الوزير إلى موقع التصريحات الصحفية وأدلى بتصريحه الرسمي حول تدشين خدمة الرخص الفورية وما يثبت ذلك وجود عدد من الصحفيين الآخرين من وسائل إعلام أخرى، استشهدوا بتصريح الوزير بعد حفلة التدشين.

إضافة إلى ما أدلى به لنشرة الأخبار في التلفزيون السعودي، وكل هذا موثق ومثبت في التسجيل الصوتي المرفق ومقطع الفيديو، علما أن إحالة الإعلاميين إلى المتحدث الرسمي باسم الجهة الحكومية أمر طبيعي ومنصوص عليه في أوامر الجهات العليا وتعليمات وزارة الثقافة والإعلام، فالمسؤول الأول في الجهات الحكومية قد لا يتسع وقته للإجابة على جميع استفسارات مندوبي وسائل الإعلام».