لم أدر ما طيب العناق على الهوى

حتى ترفـق ســـاعدي فطــواك

وتأودت أعطــاف بانك في يــــدي

وأحمــر من خفريهمــا خــداك

ودخلت في ليلين فرعــك والدجـى

ولثمــت كالصبح المنــور فـاك

• قال: كل شيء في هذا الحـب الرومانتيكي.. عنيف ومفاجئ؟!

فالحب لا ينمو تدريجياً.. ولكن فجأة كالبرق والصواعق!!..

إنه ليس كالشمس عند الفجر تظهر في الأفق درجة درجة ولكن ينتقل الإنسان من الليل إلى النهار مرة واحـدة !

• وفي نفس الوقت قال: الحـب الرومانتيكي نهر من الماء الذي يغلي.. كل من ينزل فيه يلتهب ويحترق.. ولكن الاحتراق متعة. والهوان لــذة. والحرمان واجب.. والعقبات ضرورة.. والدموع حـياة.. والسـهر غاية ؟!..

• وليس الحب الرومانتيكي دليلاً على أن المجتمع فقير.. وأن الناس محرومون وأنهم عاجزون عن تحقيق السعادة بالزواج.. ولكن نجد رجالاً شابت رؤوسهم ومع ذلك يفضلون هذا الحب الخيالي.

• إن هذه الرومانتيكية.. كالملح في الطعام أو كالفلفل الذي يفتح النفس !

• والحـب الرومانتيكي يقوم على أنه عناق دائم بين زوجين يكمل الواحد منهما الآخر ويصبحان قلباً واحـداً وحياة واحـدة.. بإذن الله !

• قالـوا: حين يكون الطعام كله ملحاً وفلفلاً.. يصبح ناراً محرقة يموت الحـب والمحبون معاً !

طبيب باطـني: ت 2216 665