وكالات (أوهايو)

OKAZ_online@

قتل شاب والدته في أمريكا، وقام بتقطيع جسدها ووضعه في ثلاجة المطبخ «الفريزر»، إثر خلاف بينهما حول مستقبل الابن، واتصل الشاب بالشرطة بعد مرور شهور عديدة من حصول الجريمة معترفاً بها، لتبقى جثة الأم في الثلاجة مقطعة وسرها غائبا طيلة هذه المدة.

واتهم يو يى غونغ (26 عاماً) بالقتل من الدرجة الثانية لوالدته ليو يون غونغ، التي اكتشف جسدها موزعاً في سبعة أكياس بلاستيكية في الشقة التي يقيمان بها، في هونولولو بهاواي وفقاً لوثائق المحكمة الأمريكية.

وقالت السلطات إن غونغ ذكر للضباط أنه قتل أمه عن طريق الخطأ بعد غضبها، جراء خلاف بينهما محتدم حول مستقبله، عندما كان يريد أن يواصل تعليمه ويدرس في الجامعة، في حين تصرّ الأم على أن يذهب للعمل.