«عكاظ» (النعيرية)

okaz_online@

أنحت بلدية النعيرية باللائمة على وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في الأضرار التي تحدثها الكسارات المنتشرة في أجزاء من المحافظة، بصفتها الجهة التي تصدر تراخيصها.

وأفادت البلدية ردا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «كسارات النعيرية.. مصائد للعابرين» في (6/6/1438)، أن الكسارات المنتشرة في الردايف ومليجة وعتيق وثاج والحناة تقع خارج النطاق العمراني، مؤكدة أنه يجري متابعة تلك المواقع من قبل لجنة التعديات في المحافظة.

وكانت «عكاظ» نقلت شكوى أهالي النعيرية من انتشار الكسارات في أجزاء من محافظتهم، وتحولها إلى مصدر للتلوث الذي قضى على البيئة الرعوية، فضلا عن أنها غدت أوكارا للمخالفين يخزنون فيها الممنوعات، مستغلين انتشارها في مناطق نائية بعيدا عن التجمعات السكانية، مطالبين بإزالتها في أسرع وقت.