مريم سالم الرفاعي

قف ...!

ابتعد عن رفاقي

وخذ كل أشيائي

خذ حقائبي الثلاث

وتحفي الثمينة....

ودوات الأرواح.

يفتش الحقائب ...

وفي نظرته عبوس

وجد رفاقي.. عشاقي

كتبي.. رواياتي..

قصصي وحكايا من التراث.

ينتزع الغلاف

يقلب الصفحات

يمزق الكتب

لم يقرأ السطور!

يقول إنها هراء..

وتخدش الحياء!

يكرر العبوس!

ينتظر مني اعتراضا

أصمت باختناق.

منعني الحياء

منعني عن الكلام

بجانبه صديقه

أحس باعتراضه

وأنه غير راض

تحرك واقترب... تجاه الكتب

وقال بصوت هادئ

اقرأها يا رجل...!

فلربما من الخطايا خالية...

بريئة من الذنوب.

لكنه لم يشفع.. عجز أن يفهم

يسألني سؤالا؟؟

والحقائب ركام!

هل هناك أخرى؟

هناك دوات الأرواح

ومسحوق من الدواء

وطير.. ورجل من التمثال

ظنتته يبحث عنهم...!

جميعهم تركهم

ومزق سبعةً من رفاقيجميعهم من الكتب...

أصمت باختناق

منعني الحياء ....منعني عن الكلام.

m.salem8382@gmail.com