حسام الشيخ (جدة)

رغم أن النسيان هبة إلهية كعلاج فعال لكثير من الصدمات وأزمات الحياة، إلا أنه يظل ظاهرة قد تؤثر سلبا على تفاصيل الحياة، كنسيان الأسماء ومواعيد الأدوية، أو الاجتماعات والمناسبات وغيرها، ما يخلق منه مشكلة تستوجب العلاج.

والنسيان طبيا هو عدم القدرة على استرجاع المعلومة عند الحاجة إليها، إذ يتم تخزين المعلومات في الذاكرة على شكل شبكات متداخلة؛ تحوي كل منها معلومات معينة، وترتبط جميعها بعلاقات تراتبية. ويحدث النسيان، عند قطع هذه الشبكة بسبب التشويش أو أي تدخل يضعف القدرة على التركيز.

فيما ينصح الأطباء من يعانون من النسيان بالإكثار من تناول الفواكه والخضراوات، والمأكولات البحرية، فهي تقوي الذاكرة، إضافة إلى تناول كمية محددة يوميا من خميرة البيرة لما تحويه من فيتامين «ب»، علاوة على ممارسة المشي لمسافات مناسبة مع العمر، والابتعاد عن السهر والإجهاد، والحفاظ على ساعات نوم كافية، وتجنب التدخين.