خالد آل مريح، محمد طالبي (أبها)

Abowajan@

mohammedaltalbi@

«عملك وطني وجهدك مميز، بكم نحفظ التراث ويفخر الوطن»، بهذه الكلمات شحذ رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان، همم الشاب أنس بشاشة، الذي رمم حصن أبها الثراثي وحوله إلى ملتقى لأهالي المنطقة، الباحثين عن جمال المباني الأثرية والطبيعة التي تبدو من شرفات هذا القصر الفريد. واعتبر الأمير سلطان لدى زيارته الحصن وتجوله في مرافقه أمس، ما يجري من اهتمام بالتراث الوطني في جميع مناطق المملكة ما هو إلا ثمرة رعاية واهتمام القيادة للتراث الحضاري الذي تزخر به المملكة، مشيرا إلى أن سجلات الهيئة توضح وجود نحو 4000 قرية تراثية في منطقة عسير يتسابق ملاكها على ترميمها، والهيئة بدورها تستنفر جميع إمكاناتها وطاقاتها لمقابلة الطلب المتزايد من المواطنين على ترميم هذه المواقع وتوفير جميع سبل الدعم لها. من جهة أخرى، كشف الأمير سلطان بن سلمان عن مشاريع سياحية جديدة في عدد من المناطق بالمملكة خلال صيف هذا العام، مشيرا إلى أن الدولة تتعامل مع قطاع السياحة والتراث الوطني بمنظور مختلف، بعد أن أصبح يمثل صناعة اقتصادية قوية وأحد أهم الروافد التنموية في البلاد التي تضمن توليد مزيد من الفرص الوظيفية والاستثمارية على حد سواء، وقال: «السياحة أصبحت تمثل استثماراً جديداً للمواطنين، وذلك بعد أن قامت الهيئة بتهيئة العديد من المواقع وفتحها أمام المواطنين للاستثمار فيها وتشغيلها، وبالتزامن مع دخول مستثمرين جدد في القطاع، من أهمها شركات الفنادق العالمية، مع وجود تنظيم جديد لقطاع الفنادق والإيواء السياحي، وعسير ستكون من أكبر المستفيدين من ذلك، خصوصا مع إطلاق برنامج التمويل السياحي هذا العام».