إبراهيم الموسى (الرياض)

aalmosa90@

منازلة صعبة ومهمة يخوضها المضيف فريق الباطن أمام ضيفه الوصيف فريق النصر الذي يملك أسهم الترشيحات للفوز على مضيفه كما فعلها في القسم الأول برباعية نظيفة. وتعد المقابلة منعطفا خطرا يمر بالباطن في ظل تزاحم فرق المؤخرة وبحثها عن النجاة. وتبدو مهمة أبناء الباطن صعبة وهم يلاقون العالمي الباحث عن التمسك بوصافة الترتيب العام، بيد أن الوطني خالد القروني وكتيبته سيبذلون قصارى جهدهم وإمكانياتهم للخروج بنتيجة إيجابية أمام فريق يفوقهم عدة وعتادا، مستثمرين لعبهم داخل قواعدهم وصعوبة خسارتهم داخلها، بحثا عن تعويض خسارتهم السابقة من فريق الفتح 2/3 التي جمدت رصيدهم على 22 نقطة أبقتهم في دائرة الخطر باحتلالهم المركز الـ12. يتغيب عن الباطن حارس مرماه الموقوف مزيد فريح، فيما يهم النصر نيل النقاط لمواصلة تمسكه بالوصافة التي يحتلها برصيد 49 نقطة نال آخرها بتغلبه على فريق التعاون 1/2. ويدرك مدرب الفريق الفرنسي باتريس أهمية تخطي فريقه لعقبة فريق الباطن الذي لن يكون صيدا سهلا له وللاعبيه وهم يلعبون في أرضهم، يفتقد النصر لخدمات محترفه الموقوف أيالا.

الرائد×القادسية

مقابلة مهمة تجمع المنتشي فريق الرائد بضيفه الجريح فريق القادسية يتوقع أن تظهر قوية ومثيرة، في ظل بحث الفرق عن تحسين مواقعها في خطوات الدوري الأخيرة، وخصوصا من قبل الضيف الذي قد يدخل في الصراع في حال خسارته وفوز الفرق القريبة منه. ويقدم المضيف مستويات ونتائج رائعة اختتمها بانتصار مهم على فريق الشباب 1/2 رفع رصيده إلى 29 نقطة دخل بها منطقة الأمان بوصوله للمرتبة السادسة. وسيقاتل لاعبوه من أجل رد ين ضيفهم الذي تغلب عليهم في الدور الأول بثلاثية نظيفة، وهذا ما يطمح التونسي ناصيف البياوي لتحقيقه مستثمرا هدوء أعصاب لاعبيه. يفتقد الرائد للاعبه صالح الشهري بداعي الإيقاف. في المقابل يهم أبناء الخبر تحقيق نتيجة إيجابية بعد خسارتهم من العميد فريق الاتحاد في الجولة السابقة 4/2 التي جمدت رصيدهم على 24 نقطة حلوا بها عاشرا، ما يعني أن خسارتهم قد تكلفهم الكثير في قادم الجولات. ويقدم القادسية مستويات جيدة بقيادة مدربه البرازيلي أنجوس الذي نجح بخلق توليفة قادرة على تحقيق النتائج. وقد سعى إلى دراسة منافسه بحثا عن الانتصار في وقت يفتقد لخدمات لاعبه الموقوف ياسين برناوي.

الاتفاق×الاتحاد

وفي مهمة مطاردة الوصافة يوجد فريق الاتحاد في الساحل الشرقي لملاقاة مضيفه فريق الاتفاق، في مقابلة يتوقع لها القوة والإثارة، في ظل رغبة الضيف نيل كامل العلامات بحثا عن الوصافة، وجهاد المضيف بحثا عن الانتصار لتحسين مركزه، وضمان الابتعاد عن صراع المؤخرة. ويقدم النواخذة مستويات ونتائج مميزة في المسابقة لينالوا تعادلا بطعم الانتصار مع فريق الفيصلي، حين عادل يوسف السالم الكفة لفريقه في الرمق الأخير من المقابلة التي انتهت 3/3 ليرتفع رصيدهم إلى 26 نقطة وضعتهم ثامنا، وبفارق المواجهات المباشرة عن التاسع فريق الفيصلي، ويطمح أبناء فارس الدهناء برد دين مضيفهم الذي تغلب عليهم القسم الأول 1/4. وينتظر أن يرمي مدربه الهولندي ألكو بكامل أوراقه في محاولة للخروج من الموقعة بنتيجة إيجابية، معتمدا على تأمين مناطقه الخلفية، مع اللجوء للغارات المرتدة التي قد تسهل للاعبيه الوصول لشباك حارس العميد المتألق فواز القرني الذي يقدم مع رفاقه مستويات مميزة، اختتموها بانتصار مستحق على فريق القادسية 2/4 رفع رصيدهم إلى 48 نقطة منحتهم ثالث الترتيب العام، وسط أطماعهم بخطف الوصافة، وهذا ما سيسعى مدير الاتحاد الفني التشيلي سييرا مع لاعبيه إلى تحقيقه، بنيل الانتصار في هذه المقابلة ووضع نقاطها في رصيدهم، ما قد يؤهلهم للوصافة في حال تعثر النصر. وينتظر إلا يحدث تغييرات على صفوف فريقه، متبعا نفس الطريقة وبذات الأسماء التي ربما تتغير عطفا على بعض الظروف التي تناسب وطريقة منافسه.