واس (الرياض)

أنقذ رجال الجمارك في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة, أحد المهربين من الموت المحقق بعد أن كادت كبسولات "الهيروين" تنفجر في أحشائه.

أوضح ذلك مدير عام جمرك مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة بندر الرحيلي, مبيناً أنه أثناء قيام المراقب الجمركي بأداء إجراءات عمله الجمركية تم الاشتباه في أحد المُحرمين القادمين من إحدى الدول الاسيوية، وبعد إحالته إلى أجهزة الكشف السينية "x-ray"، التي أكدت وجود عدد 40 كبسولة داخل أحشائه.

وأفاد الرحيلي، أنه تم طلب مساندة من الطبيب المناوب داخل المطار لإجراء الكشف الطبي والتأكد من خروج الكبسولات إلا أن الطبيب المناوب طلب ضرورة تحويله عاجلاً إلى مستشفى الملك فهد العام لإجراء التدخل الجراحي لصعوبة الحالة صحياً وبعد إتمام الإجراءات الطبية تم استخراج عدد 40 كبسولة وبفتحها ومعاينتها تبين أنها تحتوي على مادة الهيروين المخدرة وبوزنها بلغت الكمية قرابة "نصف كيلو جرام".

ويضاف هذا الموقف الإنساني إلى سجلات إنجازات رجال الجمارك السعودية، ويوضح محاولة بعض المهربين استغلال الشعائر الدينية والتسهيلات الكبيرة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين للمعتمرين، إلا أن يقظة رجال الجمارك رسالة موجهة لكل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد والمجتمع.