واس (الرياض)

أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، أن الحكومة تصرف مرتبات الموظفين في المحافظات المحررة نهاية كل شهر بانتظام، ولا يوجد موظف في هذه المحافظات بدون راتب، وأنها أرسلت أكثر من ثمانية مليارات ريال كمرتبات للتربية والتعليم والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بأمانة العاصمة صنعاء وتعز، رغم سيطرة الطرف الانقلابي على نصف موارد الدولة وعدم توريدها إلى البنك المركزي في عدن.

جاء ذلك في كلمة ألقاها بن دغر خلال لقائه اليوم في الرياض مع الأعيان والشخصيات الاجتماعية من أبناء اقليم حضرموت وسبأ وعدد من الأقاليم الأخرى، بحضور وزراء الكهرباء المهندس عبدالله الأكوع، والإعلام معمر الارياني، والاتصالات لطفي باشريف، ومحافظ مارب اللواء سلطان العرادة.

وقال: "إن الحكومة اليمنية وفرت المشتقات النفطية لمحطات التوليد في حضرموت باعتماد 320 ألف لتر يومياً من الديزل لسد العجز، وكذلك وفرت 30 ألف طن من الديزل و24 ألف طن من المازوت شهرياً لكهرباء عدن، وكذلك الحال في محافظتي شبوة ومأرب.

وأكد أن صيف هذا العام لن يكون حاراً في العاصمة المؤقتة عدن وباقي المحافظات، وأن الحكومة اعتمدت مبلغ عشرة ملايين دولار لصيانة محطات التوليد التي يجري العمل فيها بوتيرة عالية، والتي من شأنها زيادة من القدرة الإنتاجية للطاقة.

وأشاد رئيس الوزراء اليمني بالمواقف الأخوية والشجاعة لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وباقي دول التحالف التي ساندت الشعب اليمني وحكومته الشرعية في دحر الانقلابيين ووقف الخطر الإيراني الذي يهدد أمن واستقرار المنطقة والإقليم.