عكاظ (بريدة) okazsports@

عاد التعاون بتعادل إيجابي من طاشقند أمام لوموكوتيف بنتيجية ٤/٤ بعد مباراة اعتبرها التعاونيون ملحمة كروية في البطولة الآسيوية، وكان التعاون يستحق الفوز حيث خسر فرصة التقدم بعد أن أضاع مدافعه ما تشادو ضربة جزاء في الربع الأخير من الشوط الأول، وكانت بصمة المدرب البرتغالي قوميز واضحة على التعاون حيث طبق الفريق تكتيك مميز أمام بطل الدوري الأوزبكي ومتصدر الدوري في جولته السادسة.

وأشادت جماهير التعاون عبر وسائل التواصل بقدرة الفريق على العودة بعد أن تأخر بثلاثة لهدف وعاد السكري وسجل التعادل قبل أن يتقدم لزكوموتيف بهدف رابع واستطاع قائد التعاون ما تشادو أن يسجل التعادل.

وطالبت جماهير التعاون الفريق بالاستمرار في تقديم الأداء المميز للفريق وكسر حاجز التعادل الذي لازم الفريق في المباريات الأربعة الماضية، حيث لم يستطع الفريق أن يحقق ذلك مما عطله عن المنافسة على المركز الخامس.

‏رئيس التعاون محمد القاسم غرد قائلا الحمد لله وشكراً للأبطال داخل وخارج الملعب، ووجه رسائل للجماهير قائلاً نعوضكم بالقادم بحول لله، مضيفاً وللتذكير نحن نلعب مع بطل الدوري الأوزبكي وهذه سادس مباراة له فقط في الدوري .

نجم اللقاء الأول عبدالمجيد السواط الذي أحرز هدفاً عالمياً في اللقاء بعد أن راوغ خمسة لاعبين من الفريق المنافس، قال "كنا نرغب أن نسعد جماهيرنا ولكن التعادل خارج الأرض مقبول وسط الظروف التي حدثت وأملنا لازال قائماً".