«عكاظ» (جدة)

okaz_online@

نعى اتحاد الصحافة الخليجية، وفاة الإعلامي تركي السديري، على لسان أمينها عيسى الشايجي، فقال: «وفاة عميد الصحافة السعودية الرئيس السابق لاتحاد الصحافة الخليجية ومؤسسها، جاءت بعد حياة حافلة بالعطاء والمثابرة والاجتهاد قضاها في خدمة الكلمة الحرة وفي التأسيس لصحافة نزيهة وقادرة على قيادة المجتمع الخليجي والارتقاء به».

وبهذه الفاجعة الأليمة خسر الوسط الصحفي والإعلامي الخليجي واحدا من الصحفيين المخضرمين، الذي يعد من أبرز القيادات الصحفية في السعودية ودول مجلس التعاون وتتلمذ على يديه عشرات الصحفيين.

وأضاف بأن الفقيد كان مثالا للأخلاق الحسنة وعرف بالتفاني والإتقان في أداء عمله منذ التحاقه ببلاط صاحبة الجلالة، وبرزت قدراته الأكبر بعد تسلمه إدارة تحرير صحيفة الرياض، الذي ظل يشغل فيها هذا المنصب حتى وقت قريب، كما أن للفقيد بصماته في تطوير الصحافة الخليجية من خلال ترؤسه لاتحاد الصحافة الخليجية منذ تأسيسه في العام 2005، وحتى قبل شهور قليلة عندما طلب إعفاءه لأسباب صحية، وبغية ضخ دماء جديدة في شرايين هذه المنظمة الخليجية.

وبهذه المناسبة يتقدم اتحاد الصحافة الخليجية بخالص العزاء وجزيل المواساة لأسرة الفقيد وللوسط الصحفي والإعلامي السعودي والخليجي بهذا المصاب الجلل.