«عكاظ» (جدة)

ـ حقا لا خاسر.. ولا آخر كاسب

ـ ففي يوم الوطن.. وفي ليلة عرس الرياضيين الكبير

الكل فائز..

ـ السلام على خادم الحرمين الشريفين

ـ قمة الفوز والانتصار.. والشموخ

ـ ليلة ولا كل الليالي

ـ أمسية لقاء الأب القائد بأبنائه الشباب

ـ مشاركتهم ختام موسمهم

رغم مشغولياته الكبيرة.. والمملكة

تستضيف بعد ساعات قليلة واحدة

من أهم القمم على الصعيد الإقليمي

والدولي.

ـ ها هو -حفظه الله- لا ينسى موعده

مع أبنائه.

ـ يتوجهم

ـ يطمئن عليهم

ـ ويودع معهم واحدا من أصعب المواسم

الرياضية.. أكثرها سخونة

ـ فاز الهلال باللقب وهو يستحق

أن يجمع الدوري بالكأس عطفا

على أدائه ومستوياته طوال

الموسم وعلى كل الأصعدة

ـ ولم يخسر الأهلي فقد كان ندا

رغم ظروف نقصه وغياباته

ـ فبالأمس توج على حساب منافسه

ـ وها هو الزعيم يعود ليقطف ثمار زرعه

ـ مبروك لكل الرياضيين

تشريف والدهم وقائدهم

ـ ومبروك للكرة السعودية

كل تلك الرعاية الكريمة