إبراهيم الموسى (الرياض)

توج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود فريق الهلال بكأس بطولة الملك لكرة القدم للموسم الرياضي 2017، بانتصاره المستحق على غريمه ونده فريق الأهلي في المواجهة النهائية التي شهدتها أرضية ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة أمس (الخميس) (3/‏‏2)، وبعد نهاية المواجهة تشرف لاعبو فريق الهلال باستلام كأس البطولة والميداليات الذهبية من يد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، فيما نال أفراد فريق الأهلي الميداليات الفضية، والمكافآت المالية المخصصة للبطل ووصيفه.وقدم الفريقان أداء مفتوحا، ولا سيما الهلال في الشوط الأول، ليهدد إدواردو مرمى ياسر المسيليم عبر كرة ثابتة تولى القائم الأهلاوي الأيمن إنقاذها (د:6)، وسعى الزعيم لاستثمار حالة الارتباك التي أصابت منافسه وغياب المهاجم الصريح الذي يقيد تحركات مدافعيه؛ ليعود عمر خريبين لتهديد شباكه عبر تسديدة ثابتة اصطدمت بالمتألق ياسر المسيليم (د:14)، ومع الاندفاع الهلالي كاد عبدالفتاح عسيري يعاقب الضيوف بانفرادية لم يحسن التعامل معها (د:17) مهدرا فرصة التقدم للملكي، ومع مضي الدقائق الأولى واشتداد الحصار الهلالي بفضل أخطاء لاعبي الأهلي التي استغلها عمر خريبين بنجاح بوضع الزعيم في المقدمة برأسية على يمين ياسر المسيليم (د:28)، سعى لاعبو الأهلي للعودة بغارات افتقدت لجماعية الأداء والكثافة الهجومية، ما سهل على دفاع الزعيم القضاء عليها، وعند حلول (د:44) أشعل معتز هوساوي قناديل الفرح في مدرج المجانين برأسية على يسار عبدالله المعيوف، معيدا المواجهة لنقطة البداية.

ومع انطلاق الحصة الثانية، لاحظ جروس ضعف مردود فريقه هجوميا ليسعى لعلاجه من خلال الزج بالهداف عمر السومة عوضا عن المصاب عقيل بالغيث، ليفتتح اليوناني فيتفا تهديد الضيوف عبر تسديدة عبرت العارضة الهلالية بسلام (د:56)، استعاد لاعبو الهلال زمام المبادرة ليهددوا مرمى الضيف بغارات ضاعت أمام استعجال مهاجميه. هدأ رتم المقابلة ليسعى دياز لإعادة تنشيط وسطه بإدخال نواف العابد؛ لتتوالى الغارات الهلالية التي نجح من خلالها محمد جحفلي بفك شفرة ياسر المسيليم برأسية على يساره معيدا الهلال للمقدمة (د:77). واصل الزعيم ضغطه بحثا عن تأمين تقدمه في ظل الارتباك الأهلاوي الذي شعر مدربه بالخطر وبضعف مردود الجهة اليمنى لفريقه ليزج بإسلام سراج بحثا عن زيادة الضغط الهجومي على ضيفه إذ كاد أن يدرك إسلام التعادل لفريقه لولا براعة المعيوف (د:85)، لتمر بقية الدقائق وسط بحث اهلاوي عن العودة ومحاولات هلالية لزيادة الغلة ليطلق إدواردو رصاصة الرحمة على المضيف بإحرازه هدف الهلال الثالث بتسديدة على يسار المسيليم (د:90)، وقبل صافرة النهاية تحصل الأهلي على جزائية انبرى لتنفيذها عمر السومة بنجاح (د:90+3)، لينهي الحكم البرتغالي ستيفان المواجهة هلالية (3/‏‏2).