رويترز (نيويورك) okaz_online@

دهست سيارة مسرعة حشدا من المارة على ممشى في ساحة (تايمز سكوير) المزدحمة في مدينة نيويورك أمس (الخميس) مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 22 آخرين، لكن السلطات قالت إنه ليس هناك ما يشير إلى أن الحادث عمل إرهابي.

وذكر شهود أن السيارة كانت حمراء اللون من طراز (هوندا) وأن قائدها كان يتحرك في اتجاه معاكس لسير المرور نحو الممشى ودهس المارة. وارتطمت السيارة بعد ذلك بعمود للكهرباء واستقرت عند تقاطع شارعي 45 وبرودواي قبل أن تحتجز الشرطة قائد السيارة وتقتاده لمركز احتجاز. وقال بيل دي بلاسيو رئيس بلدية نيويورك للصحفيين إنه لا يوجد ما يشير إلى أن الحادث عمل إرهابي، مشيرا إلى أن السائق اعتقل مرتين من قبل للقيادة وهو مخمور. وحددت الشرطة هوية السائق وقالت إن اسمه ريتشارد روخاس (26 عاما) من نيويورك.

ويمر يوميا مئات الآلاف من الأشخاص، الكثير منهم زوار من أنحاء العالم عبر المنطقة التجارية قلب حي مسرح برودواي الشهير. من جهته، قال جوش دابوف، وهو موظف في مقر تومسون رويترز المجاور، نجا من الحادث، «كان الأشخاص يتعرضون للصدم بالسيارة ويتساقطون على الجانبين». وأظهرت لقطات تلفزيونية أفراد شرطة وهم يقيدون رجلا يرتدي قميصا داكنا ويدخلونه في سيارة شرطة. وأوضحت شرطة نيويورك على تويتر «رجل رهن الاحتجاز فيما يتعلق بحادث تايمز سكوير.. نعتقد أن الحادث منفرد لكنه ما زال موضع تحقيق». وأغلقت الشرطة منطقة واسعة مما يعني عمليا إغلاق أكثر المناطق ازدحاما في واحدة من أهم مدن العالم.