وكالات (عواصم)

okaz_online@

كشف علماء جيولوجيا سر تدفق الماء الأحمر من «شلالات الدم» بالقارة القطبية الجنوبية، مؤكدين أن هذه السوائل الحمراء تعود إلى مياه عمرها أكثر من مليون سنة، كانت مخزنة تحت طبقات الجليد السميكة الموجودة في تلك المنطقة، حسب مجلة «جورنال أوف جلاكيولوجي». ورغم جميع الاعتقادات السائدة والمخالفة لمبادئ الفيزياء، فإن تلك المياه قادرة على التدفق حتى في درجات الحرارة المنخفضة أي (في درجات التجمد). فيما اعتقد مكتشف هذه الشلالات توماس تايلور قبل قرن من الزمان أن لون المياه يعود لوجود نوع من الطحالب ذات الصبغة الحمراء.