«عكاظ» (نيويورك)

okaz_online@

نجح علماء أمريكيون في تحديد الخلايا الجذعية المعالجة لمفصل الركبة في النسيج الضام «الزليلي» للمفاصل ذاتها، كما حددوا بروتينا رئيسيا يسمى «ياب» يساعد الخلايا على إصلاح الغضاريف. حسب دراسة نشرتها مجلة «ناتشر» الطبية عن مركز أبردين لالتهاب المفاصل. وحذرت من إزالة هذا البروتين في حال تورم الغشاء الزليلي بفعل الإصابة، حتى لا تفقد الخلايا الجذعية قدرتها على إصلاح الأضرار أو التلف الذي طرأ على الغضاريف، مشيرة إلى أن خلايا جذعية محددة يمكن أن تكون أفضل من غيرها للحفاظ على إصلاح المفصل في مرحلة البلوغ.