أحمد الأنصاري (ينبع)، أحمد اللحياني (مكة المكرمة)، «عكاظ» (بريدة)

alansari_ahmed@

okazonline@

okazqas@

أصيب شخص بحروق مختلفة في حريق اندلع مساء أمس الأول في موقد مختبر كلية الهندسة في جامعة القصيم بالمليداء، جراء تنفيذ تجربة لحرق الزيوت لقياس مدى تحملها لدرجات حرارة مرتفعة.

وباشرت فرق الدفاع المدني الحريق، وأخمدت النيران قبل أن تنتشر في الأنحاء، فيما قدمت فرق الهلال الأحمر الإسعافات الأولية في الموقع.

وأوضح المتحدث باسم الدفاع المدني بالقصيم العقيد إبراهيم أبا الخيل أن الحريق اندلع على مساحة (10م×5م) وأدى لاحتراق كلي لموقد المختبر، وتمت مباشرته من فرق الإطفاء في حينه.

وفي السياق، اندلع حريق أمس في مستودع للأثاث في حي الحسينية بمكة المكرمة.

وأكد المتحدث باسم الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف تخصيص فريق في الإدارة للتعرف على مسببات الحريق الذي اندلع في مستودع تقدر أبعاده بـ(40م×100م) يحتوي على مجموعة من الأثاث والأخشاب والمراتب الإسفنجية التي تستخدم في موسم الحج، وتمت السيطرة عليه وإخماده دون أي إصابات تذكر.

من جهة ثانية، شكلت قيادة حرس الحدود في منطقة المدينة المنورة لجنة من الجهات ذات العلاقة لمعرفة الأسباب التي أدت إلى إندلاع حريق بمبنى فصائل الدوريات والحراسات بوحدة أمن ميناء الملك فهد الصناعي التابع لقطاع حرس الحدود بينبع وحصر جميع التلفيات الناتجة عن ذلك.

وأوضح المتحدث باسم قيادة حرس الحدود بمنطقة المدينة المنورة المقدم تركي بن حسين القحطاني أن اللجنة ستحقق في ملابسات الحريق وحصر التلفيات الناتجة عنه، مشيرا إلى أن الحريق اندلع في مبنى فصائل الدوريات والحراسات بوحدة أمن ميناء الملك فهد الصناعي التابع لقطاع حرس الحدود بينبع (الأربعاء) الماضي وباشرته فرق من الدفاع المدني وإطفاء الأمن والسلامة بالميناء والهيئة الملكية بينبع الصناعية، وتم إخماد الحريق والسيطرة عليه في ذات اليوم وجرى تشكيل لجنة من الجهات ذات العلاقة، وذلك لمعرفة الأسباب التي أدت إلى اندلاع الحريق وحصر جميع التلفيات الناتجة عن ذلك.