رفضت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس (الجمعة) مطالبة الزعيمة القومية نيكولا ستورجن بالحصول على مقعد في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وأثناء حملتها للانتخابات العامة في يونيو في أسكتلندا وعدت ماي بالتشاور مع الحكومة الأسكتلندية في حال إعادة انتخابها الشهر القادم، إلا أنها قالت: «سأفاوض بوصفي رئيسة وزراء المملكة المتحدة».

وأثناء إطلاقها برنامج حزبها المحافظ بالنسبة لأسكتلندا، قالت ماي: «الوقت الآن ليس مناسبا» لإجراء استفتاء ثان بشأن استقلال أسكتلندا، ووصفت مثل هذا الاستفتاء بأنه «يزرع الانقسام».