رويترز (جنيف)

OKAZ_online@

اتهم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أمس (الجمعة)، القوات الموالية لحكومة جنوب لسودان بقتل 114 مدنيا على الأقل داخل وحول بلدة «يي» بين يوليو 2016 ويناير 2017، فضلا عن ارتكاب أعمال اغتصاب ونهب وتعذيب لم يتم إحصاؤها.

وذكر تقرير عن التحقيق الذي أجرته المنظمة الدولية أن «الهجمات ارتكبت بدرجة من الوحشية مثيرة للفزع، ويبدو أن لها أبعادا عرقية». وأضاف التقرير، أن هذه الحالات تشمل هجمات على جنازات وقصفا عشوائيا على المدنيين وحالات من العنف الجنسي ضد النساء والفتيات، ويشمل ذلك هاربات من القتال، وغالبا ما ارتكبت أمام أفراد عائلات الضحايا.

وأبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس مجلس الأمن، أن قوة «يونميس» ما زالت تواجه عراقيل وقيودا وفي بعض الحالات واجهت موقفا عدائيا من القوات الحكومية. وقال إن إمدادات المساعدات الإنسانية تواجه أيضا عراقيل.