«عكاظ» (الرياض، تبوك)

Okaz_online@

أكد أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان أن المركز العالمي لمكافحة التطرف (اعتدال) سيعزز الأمن والاستقرار العالميين، وينشر مبدأ التسامح بين الجميع.

من جهته، أكد وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني أن حنكة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومكانته العالمية استطاعت أن تجمع قادة العالمين العربي والإسلامي بالشراكة مع الحليف الإستراتيجي للمملكة، الولايات المتحدة الأمريكية على هدف موحد تمثل في ضرورة دحر الإرهاب والفكر المتطرف، الذي لا يرتبط بأي دين بل يرتبط بالفكر المنحرف أينما كان.

ودلل وزير العدل على حنكة الملك سلمان بما حققته القمة العربية الإسلامية الأمريكية من نجاحات عملية، ظهرت جليا في «إعلان الرياض»، وافتتاح المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف «اعتدال».